حضورنا في الكافجععجة بدون طحين

حضورنا في "الكاف"..جععجة بدون طحين!!!

المغرب اليوم -

حضورنا في الكافجععجة بدون طحين

بقلم - جمال اسطيفي

منذ أن أصبح فوزي لقجع رئيس جامعة كرة القدم عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي، ثم نائبا ثالثا فنائبا ثانيا، وأحاديث تدور هنا وهناك عن حضور المغرب في "الكاف".. 

البعض يحاول تضخيمه، وإلباسه لباسا أكبر من الواقع، وقليلون هم الذين يناقشون الأمر بعقلانية وحكمة، بعيدا عن البروباغندا والنفخ الإعلامي.. 

لقد كان المغرب شبه غائب عن "الكاف"، بدون حضور، باستثناء لجان لا قيمة ولا دور استراتيجي لها، لكن الوضع في السنوات الأخيرة تغير، فأصبح المغرب حاضرا في "الكاف" من خلال فوزي لقجع، وأيضا من خلال وجود أشخاص آخرين في بعض اللجان، لكنها في الواقع لجان هامشية، ويكفي الاطلاع على اللجان الاستراتيجية لفهم الأمر. 

وإذا كانت سياسة الكرسي الفارغ غير مقبولة، ومن المفروض أن يكون لدينا حضور في "الكاف" وفي المؤسسات الدولية التي تدير الشأن الرياضي بشكل عام والكروي بشكل خاص، إلا أن هذا الحضور يجب أن يكون متعقلا ووازنا لا انفعاليا، الأمر الذي يمكن أن يأتي بنتائج وعواقب عكسية. 

إن هناك اتحادات قارية إفريقية، لا ترى في تواجدها في "الكاف" إلا وسيلة للدفاع عن مصالحها، والسطو على حقوق الآخرين إذا اقتضى الأمر. 

وقد عاشت القارة الإفريقية التجربة المريرة لسليم شيبوب الرئيس الأسبق للترجي، وأحد أعمدة نظام بنعلي، والذي عاث فسادا في القارة الإفريقية يقلب النتائج ويعين من شاء من حكام، ويفعل أي شيء وكل شيء من أجل مصالح فريقه، وقد اعترف شيبوب في تصريحات صحفية سابقة بالأمر دون أن يجد أي حرج في ذلك. 

هذه النوعية من المسؤولين لم يكن هدفها مصلحة كرة القدم الإفريقية ولا وضع قواعد وأسس صلبة للتنافس الرياضي الشريف، بل كان هدفها الأول والأخير الحصول على الألقاب بأية طريقة. 

كان على كرة القدم الإفريقية أن تسعى لتغيير جلدها، وأن يصير تنافس أنديتها أكثر وضوحا وشفافية، لكن للأسف الشديد فإن العديد من الممارسات التي تمس بشرف اللعبة وبمصداقيتها مازالت حاضرة، والنموذج الصارخ لذلك "فضيحة رادس" في مباراة إياب أبطال إفريقيا بين الترجي والوداد، إذ كان هناك تدليس مع سبق إصرار وترصد بخصوص تقنية الفار التي حضرت واشتغلت في الرباط، لكنها غابت للمرة الثانية على التوالي في رادس، دون أن يحرك ذلك في "الكاف" أي ساكن. 

في مسابقتي أبطال إفريقيا والكاف للموسم الماضي، عانت الأندية المغربية أكثر من غيرها، وبدا أن الأمر شبه مخطط له، فقد عانت أندية الوداد والرجاء والحسنية بشكل كبير بسبب أخطاء تحكيمية فاضحة، وبدا أن هذه الأندية تدفع ثمن الطموح الشخصي لرئيس الجامعة في تسلق المراتب داخل "الكاف". 

إن الأندية المغربية لا تبحث عن هدايا، لكنها تريد تنافسا رياضيا شريفا تؤول نتائج مبارياته لمن يستحقه، وليس لمن يجيد اللعب في الكواليس أو يستميل هذه الأطراف أو تلك، كما أن هذه الأندية ليست مستعدة لتكون لعبة في إطار التوازنات أو ما شابه ذلك.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حضورنا في الكافجععجة بدون طحين حضورنا في الكافجععجة بدون طحين



GMT 08:52 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

أيها الرئيس ، لماذا لا تشفق من حالهم ؟

GMT 08:53 2019 الجمعة ,16 آب / أغسطس

وحيد ورونار

GMT 08:30 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

افكار لقجع في الصخيرات

GMT 10:26 2019 الأحد ,28 تموز / يوليو

الكروج يطالب الشباب بالتشبث بأحلامه
المغرب اليوم - الكروج يطالب الشباب بالتشبث بأحلامه

GMT 14:01 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

وكالات أسفار تنصب على الجمهور المغربي في الكان

GMT 16:59 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

بوطيب يغيب عن مباراة المنتخب الوطني والكوت ديفوار

GMT 17:29 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

العرايشي يكشف للمغاربة سبب عدم نقل مباريات "الكان"

GMT 18:23 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

محمد صلاح يقود هجوم الفراعنة أمام الكونغو

GMT 14:49 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

الغازي يفاوض مجموعة من اللاعبين في مراكز مختلفة

GMT 09:04 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

كوكاكولا تغرّد عبر "تيشرتك" لدعم المشجّع المصري

GMT 15:43 2019 السبت ,22 حزيران / يونيو

روجي ميلا يرشح المنتخب المصري للفوز بالكان

GMT 08:31 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تأهل الأميركي زاندر شافيللي إلى سباق غولف موانئ دبي
 
moroccosports

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

moroccosports moroccosports moroccosports moroccosports
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib