اعتزال بنعطية

اعتزال بنعطية

المغرب الرياضي  -

اعتزال بنعطية

بقلم: جمال اسطيفي

وضع المهدي بنعطية عميد المنتخب الوطني حدا لمسيرته الدولية بإعلان اعتزاله الدولي أول أمس، مشيرا إلى أنه تحدث مع المدرب وحيد خاليلوزيتش وأخبره بالأمر..

بنعطية الذي حمل قميص المنتخب الوطني لمدة زمنية فاقت العشر سنوات، أرجع قراره إلى ما أسماه تعبه من الاتهامات التي توجه له في بعض المرات أو سماع ما وصفها ب"القصص الواهية"، من قبيل أنه يختار التشكيلة أو يفرض لاعبين بعينهم، أو يفضل لاعبا ما...

لقد أمضى بنعطية فترة مهمة مع المنتهب الوطني، لكنها للأسف لم تتوج بأي لقب، فأبرز ما حققه بنعطية مع المنتخب الوطني هو التأهل إلى كأس العالم 2018 التي جرت بروسيا، ثم المشاركة أربع مرات في كأس إفريقيا للأمم، سنوات 2012 و2013 و2017ثم 2019، وأبرز ما تحقق في كل هذه المشاركات هو بلوغ دور الربع نهائي في "كان" الغابون 2017، والدور الثاني في دورة مصر، قبل الخروج المخيب أمام منتخب بنين..

لقد جاء بنعطية للمنتخب الوطني في فترة صعبة، وأصبح رسميا في زمن المدرب روحي لومير الذي اعتمد عليه اساسيا في مباراة المغرب والكامرون بياوندي في تصفيات كأس العالم 2010، إثر تخلف طلال القرقوري عن الحضور..

كان لبنعطية حضوره في المنتخب الوطني، لكن هذا الحضور كان متقطعا في بعض الفترات، وأحيانا بسبب اللاعب الذي كان يغيب عن مباريات يرى أنه لا جدوى من حضوره فيها، كما حدث في مباراة المغرب وتنزانيا بدار السلام في تصفيات كأس العالم والتي انتهت بخسارة المنتخب الوطني بهدف لثلاثة، أو من خلال إعلانه اعتزاله الدولي سواء النهائي أو المؤقت قبل أن تعيده تدخلات المدرب إلى التشكيلة..

أحيانا كان بنعطية يفرض بعض اللاعبين، كما حدث في دورة الغابون 2012، عندما طلب من البلجيكي ايريك غيريتس توجيه الدعوة لأحمد القنطاري الذي كان متوقفا عن اللعب لفترة فاقت السبعة أشهر، كما أنه ساهم بقسط وافر في فرض التكثلاث داخل المنتخب الوطني، دون أن يلعب دوره كعميد يتحلق حوله الجميع..

في المونديال يتذكر الجميع كيف تجاوز بنعطية كل الحدود وهو يهاجم في مستودع الملابس مصطفى حجي مساعد المدرب، ثم يواصل ذلك في تصريحاته الصحافية..

علاقته بالصحافة كانت متشنجة، فرغم أن بنعطية لا يقرأ العربية، وكان يكتفي فقط بما يتم إيصاله له بشكل جزئي، فإنه اختار الصدام، دون أسباب موضوعية، ودون أن يميز بين ما ينشر في الصحافة ويذاع ويبث، وما يكتبه الفايسبوكيون في صفحاتهم...

على المستوى التقني كان لبنعطية حضوره في خط الدفاع، فوجوده يمنح الثقة، ويعطي هالة لخط الدفاع..

هل اعتزل بنعطية بالطريقة المثلى؟

في الواقع لم يعتزل بنعطية بطريقة جيدة، فأن يمضي لاعب أكثر من عشر سنوات وهو يحمل قميص المنتخب الوطني، ثم يأتي في نهاية الأمر وبدل أن يخرج من الباب الكبير، بإعلان اعتزال بطريقة محترمة، فإنه حصر كل شيء، في "القصص الوهمية"..

بالمناسبة ليونيل ميسي تحاك عنه قصص أكثر من ذلك مع المنتخب الأرجنتيني، لكنه لم يعتزل، والمرة الوحيدة التي قرر ذلك، كانت بعد خيبة عدم الحصول على كوبا أمريكا بعد خسارة في النهائي أمام الشيلي بالضربات الترجيحية..

 

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعتزال بنعطية اعتزال بنعطية



GMT 02:22 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

المنع المتخذ في حق الجماهير الشرقية

GMT 09:37 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نهاية مسلسل حمد الله

GMT 18:13 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

سلوك بلهندة

GMT 11:14 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الله يجعل البركة.. قضية ايحتاران

GMT 08:15 2019 الجمعة ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حقيقة إسم ديربي "الغضب" بنكهة "العرب"

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

البوشتي تتأهل إلى أولمبياد طوكيو
المغرب الرياضي  - البوشتي تتأهل إلى أولمبياد طوكيو
المغرب الرياضي  - هدف يوسف النصيري يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 09:48 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تأهل بطل التايكوندو المحبوبي إلى أولمبياد طوكيو
المغرب الرياضي  - تأهل بطل التايكوندو المحبوبي إلى أولمبياد طوكيو

GMT 16:41 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

22 هدفًا حصيلة البطولة الوطنية لدوري الهواة

GMT 13:25 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

15 دولة تشارك في البطولة العربية لرفع الأثقال

GMT 05:20 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

غريب يكشف عن شرطه لضمّ محمد صلاح في أولمبياد طوكيو

GMT 15:15 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الأمن يسمح لجمهور مولودية وجدة بحضور ديربي الشرق

GMT 19:33 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد المغربي يوقف مدرب شباب المحمدية سيموني

GMT 10:30 2019 الخميس ,18 تموز / يوليو

عويطة يختار الحياد مابين احيزون والكروج
 
moroccosports

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

moroccosports moroccosports moroccosports moroccosports
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib