منافسات ربع نهائي كأس العالم تميزت بحضور الهاجس التكتيكي
آخر تحديث GMT 19:13:25
المغرب اليوم -
المغرب اليوم -
آخر تحديث GMT 19:13:25
المغرب اليوم -

417

الخبير الكروي إدريس عبيس لـ"المغرب اليوم":

منافسات ربع نهائي كأس العالم تميزت بحضور الهاجس التكتيكي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - منافسات ربع نهائي كأس العالم تميزت بحضور الهاجس التكتيكي

الخبير الكروي إدريس عبيس
الدارالبيضاء - سعيد علي

أوضح الخبير المغربي في مجال كرة القدم إدريس عبيس، لـ"المغرب اليوم"، أن منافسات ربع نهائي كأس العالم في البرازيل، التي شهدت تأهل منتخبات البلد المنظم والأرجنتين وألمانيا وهولندا إلى دور النصف، تميزت بحضور الهاجس التكتيكي أكثر منه فني وفرجوي.
وأشار عبيس إلى أنّ المنتخبات الثمانية، التي خاضت الدور الثالث، كان يغلب عليها هاجس العبور إلى محطة النصف، الشيء الذي أثر عليها وجعلها تلعب بحذر شديد بحثًا عن نتيجة الفوز لضمان ورقة التأهل إلى الدور المقبل.
وتابع قائلاً "إن ندرة الأهداف في المباريات، ولجوء مباراة هولندا وكوستاريكا إلى الضربات الترجيحية، أكد بالملموس بحضور الهاجس التكتيكي في اللقاءات الأربعة".
وفي قراءة له للمباريات الأربع قدم تحليله على الشكل التالي:
مباراة ألمانيا ضد فرنسا
اعتبر هذه المباراة بمثابة مواجهة بين مدرستين كلاسيكيتين في القارة الأوربية. وتأهلهما إلى دور الربع ليس بالمفاجئة. وأضاف أن المباراة كانت ندية بين الطرفين، غير أن الغلبة كانت للألمان الذين نجحوا في كبح جماح المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة. مشيرا إلى أن الحصار الذي ضربته الآلة الألمانية على اللاعب بنزيمة أربك الحسابات التكتيكية للمدرب الفرنسي ديديشامب.
وذكر أن منتخب المانشافت كان متميزًا في الضربات الثابتة، كما أنه فرض قوته في التمريرات الهوائية والارتقاء الكروي. فيما رأى عبيس أن منتخب فرنسا كان حاضرا تكتيكيا لكنه كان غائبا تقنيا. والدليل "هو غياب اللمسات الأخيرة والحاسمة في المحاولات الهجومية".
مباراة البرازيل ضد كولومبيا
بخصوص هذه المباراة، أوضح عبيس أنه يود أن يهنئ المنتخب الكولومبي الذي ظهر بمستوى رائع في نهائيات البرازيل. مؤكدا أن بلوغه إلى دور الربع يبقى في حد ذاته إنجازا مهما. وتعليقا منه عن المباراة، التي فاز خلالها السيليساو بهدفين مقابل هدف، أن المباراة شهدت ندية وصراعا قويا بين المنتخبين. وتابع أن كولومبيا قدمت مستوى فني وتكتيكي جيد. إلا أن تجربة البرازيل وتحركات نجمها نيمار كانت لهما الكلمة الفصل في هذه المواجهة. مشيرًا إلى أن نيمار، الذي سيغيب عن الملاعب بسبب الإصابة في الظهر، كانت بارعا في تحرره من المراقبة اللصيقة التي فرضها عليه المنتخب الكولومبي.
وتابع "يجب ألا ننسى الدور الكبير الذي لعبه الجمهور البرازيلي في مساندة منتخبه. وهذا المعطى شكل ضغطًا نفسيًا على لاعبي السيليساو من أجل كسب ورقة العبور إلى الدور ما قبل الأخير".
مباراة الأرجنتين ضد بلجيكا
اعتبر أنّ الهدف المبكر الذي سجله المنتخب الأرجنتيني كان حارزا لأصدقاء ميسي للفوز في المباراة على بلجيكا بهدف نظيف، وبالتالي التأهل إلى دور نصف النهاية. وأوضح أن الهدف المبكر أربك حسابات المنتخب البلجيكي، وأدخله متاهة التيه. مبرزًا أن ذلك ظهر على عمليات الهجوم لمنتخب الشياطين الحمر، والدليل هو البطء في الانتقال من الدفاع إلى الهجوم. كما أشار إلى أن توقيت المباراة، الذي صادف الظهيرة بالبرازيل، كان له أثر سلبي على اللياقة البدنية للاعبي منتخب بلجيكا. وتابع "ثم يجب ألا ننسى الدور الكبير الذي قدمه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي. حيث قدم الفرق الكبير في المباراة وساهم في تأهل منتخبه إلى الدور القادم".
مباراة هولندا ضد كوستاريكا
أكّد أن منتخب كوستاريكا كان فعلاً ظاهرة دورة البرازيل. وأضاف أن بلوغه إلى محطة الربع يعد إنجازًا في حد ذاته. وبالنسبة لتأهل هولندا ولو عن طريق ضربات الحظ، فإن المنطق، يوضح، يفرض تأهل منتخب الطواحين لما سيكون لنصف النهاية من طعم خاص. وأردف أن هولندا كان بإمكانها حسم الأمور في التسعين دقيقة، غير أن النهج التكتيكي الذي لعب به منتخب كوستاريكا أغلق المنافذ أمام أصدقاء روبين فان بيرسي.
وفي ختام تحليله، قال عبيس إن دور النصف كان منصفًا وعادلاً بتأهل منتخبين من القارة العوز ومنتخبين من أميركا اللاتينية. وفي ما يخص المباراة النهائية أوضح أن التكهن بأطرافها يبقى صعب المنال، مبرزًا أن النهاية قد تكون أوربية محضة أو لاتينية خالصة، أو مزيجًا بين القارة العجوز وممثل لأميركا اللاتينية. وأشار إلى أن ما يميز محطة النصف هو تأهل المدارس الكلاسيكية في كرة القدم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منافسات ربع نهائي كأس العالم تميزت بحضور الهاجس التكتيكي منافسات ربع نهائي كأس العالم تميزت بحضور الهاجس التكتيكي



المغرب اليوم - ميسي يعود لتدريبات برشلونة قبل مواجهة دورتموند

GMT 13:36 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

نادي الترجي الرياضي يتعادل مع بطل تشاد إليكت
المغرب اليوم - نادي الترجي الرياضي يتعادل مع بطل تشاد إليكت

GMT 12:43 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

نهضة الزمامرة يتعاقد مع حمدان والعبوبي
المغرب اليوم - نهضة الزمامرة يتعاقد مع حمدان والعبوبي

GMT 16:37 2013 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

التليفونات يهزم حرس الحدود بهدف مارك موبواه

GMT 14:34 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

يد الأهلي ينهي استعداداته لمواجهة بورسعيد في الدوري

GMT 15:39 2019 الإثنين ,20 أيار / مايو

بلوز يسحق شاركس ويتقدم في نهائي الغرب

GMT 01:07 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

المُدرّب الفرنسي جيرار يعيش لحظاته الأخيرة مع"الوداد"
 
moroccosports

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

moroccosports moroccosports moroccosports moroccosports
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib