احترافيّة إدارة النوادي تجذب اللاعبين إلى الفرق
آخر تحديث GMT 09:26:38
المغرب الرياضي  -
المغرب الرياضي  -
آخر تحديث GMT 09:26:38
المغرب الرياضي  -

417

الحارس أمير عبد الحميد لـ"المغرب اليوم":

احترافيّة إدارة النوادي تجذب اللاعبين إلى الفرق

المغرب الرياضي  -

المغرب الرياضي  - احترافيّة إدارة النوادي تجذب اللاعبين إلى الفرق

حارس مرمى "وادي دجلة" أمير عبد الحميد
القاهرة ـ شيماء أبوقمر

أكّد حارس مرمى "وادي دجلة" أمير عبد الحميد أنّ التجربة التي خاضها مع نادي "سموحة" تعد من التجارب الناجحة، نظراً إلى الخبرة الكبيرة التي اكتسبها، مشيراً إلى أنّ الحلم الحقيقي الذي طالما حلم به هو حراسة عرين المنتخب الوطني، إلا أنّه لم يتحقق أثناء مشاركته مع الفريق السكندري، الأمر الذي دعاه إلى الانضمام إلى ناد آخر.
وأضاف أمير، في حديث إلى "المغرب اليوم"، أنَّ "الانتقال إلى وادي دجلة جاء بغية تحقيق هدفه في حراسة عرين منتخب الفراعنة"، لافتًا إلى أنّه "كان من الصعب الاستمرار مع دجلة حال عودة عصام الحضري إلى صفوف الفريق مرة أخرى"، معتبرًا أنّه "ما من عاقل يستمر في مكان يكون فيه أسطورة مثل الحضري، ويفكر في اللعب مكانه".
وكشف عبد الحميد أنّ "إتمام صفقة انتقاله إلى (وادي دجلة) جاء خلال ثلاثة أيام فقط، عقب علمهم برحيل عصام الحضري وتوقيعة لنادي الزمالك، في هذا الوقت لم يتردد في قبول العرض، والتوقيع موسمين، على الرغم من أنّه كان هناك مفاوضات قديمة مع مسؤولي وادي دجلة، لكنه رفض، وفضّل التجديد لنادي سموحة، وبعد تجديد العرض، وفي ضوء الظروف التي مر بها كع (سموحة) وافق دون تردد، حيث تجاهل نادي سموحة التجديد له، على الرغم من أنَّ له الأولوية في التفاوض والتجديد، في الوقت الذي تعاقد فيه النادي مع حارس جديد مثل محمد صبحي، وذلك بالتزامن مع وجود حارس أساسي لدى الفريق وحارس قديم مثل العربي".
وأردف "هذا لم يشغلني على الإطلاق، حيث لا معنى للتعاقد مع حارس جديد؛ لأن هذا سيؤدي لمشاكل وأزمات في الفريق، ومن ثم قام بالتجديد والتوقيع على بياض، دون وضع قيمة مالية نظير التجديد، لكن إدارة النادي، وبعد الصعود للمربع الذهبي، تغيّر كلامها للأسوء، ما جعلني أفكر في التراجع عن التجديد".
وبيّن الحارس أنَّ "نادي سموحة يفتقد الفكر الاحترافي في التعامل مع اللاعبين، كلامهم ووعودهم تغيرت بعد صعودهم للمربع الذهبي، ثم تغيرت مرة أخرى بعد الصعود للنهائي".
واستطرد "أنا تعودت على الكلمة الواحدة، لقد تربيت على هذا الأسلوب في الأهلي ثم في المصري، تراجعوا عن دفع مقدم العقد، على الرغم من وعدهم لي بدفعه، فضلاً عن أنّهم لم يحدّدوا موعدًا جديدًا لدفعه، ودفعوا مقدم العقود لجميع اللاعبين الجدد، فطالبت بالحصول على عقدي الذي وقعت عليه".
وأشار أمير عبد الحميد إلى أنَّ "رحيل الحضري هو السبب الرئيسي للانضمام لصفوف (دجلة)، على الرغم من وجود عروض أخرى مثل الزمالك والمقاصة وإنبي والمقاولون والجونة، فضلاً عن أنّ إدارة دجلة تتمتع بأسلوب احترافي، وتحترم وعودها مع اللاعبين".
وأبرز الحارس أنَّ "المقابل المادي لدى دجلة أقل مما كان يتقاضاه في سموحة لكن هذا لا يمثل أيّ فارق بالنسبة له، في ضوء ارتياحه نفسيًا في النادي الذي يلعب له".
وتمنى الحارس أمير عبدالحميد، في ختام حديثه إلى "المغرب اليوم"، "الانضمام إلى صفوف المنتخب الوطني خلال المرحلة المقبلة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احترافيّة إدارة النوادي تجذب اللاعبين إلى الفرق احترافيّة إدارة النوادي تجذب اللاعبين إلى الفرق



المغرب الرياضي  - هدف يوسف النصيري يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي
المغرب الرياضي  - الهوني وبن شرقي صراع المواهب في السوبر الأفريقي

GMT 20:53 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

عبد الفتاح السيسي يفتتح بطولة كأس أفريقيا 2019

GMT 21:56 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

سمير يعيش يؤكّد أنّ القنيطري عاش موسمًا صعبًا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إدين هازارد يُؤكّد أنّ محمد صلاح أحقّ بالكرة الذهبية من ميسي

GMT 12:46 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

مجيد بوقرة يبعث رسالة مؤثرة إلى صديقه حليش
 
moroccosports

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

moroccosports moroccosports moroccosports moroccosports
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib