أطمح إلى تحقيق إحدى الألقاب وفران آخر محطات الاستعداد للموسم المقبل
آخر تحديث GMT 17:50:06
المغرب الرياضي  -
المغرب الرياضي  -
آخر تحديث GMT 17:50:06
المغرب الرياضي  -

417

مدرب الفتح الرباطي وليد الرَّكراكي إلى "المغرب اليوم":

أطمح إلى تحقيق إحدى الألقاب وفران آخر محطات الاستعداد للموسم المقبل

المغرب الرياضي  -

المغرب الرياضي  - أطمح إلى تحقيق إحدى الألقاب وفران آخر محطات الاستعداد للموسم المقبل

مدرب الفتح الرباطي وليد الرَّكراكي
الدارالبيضاء- سعيد علي

أكَّد المدرب الجديد لفريق الفتح الرباطي، وليد الركراكي، في حديث خاص إلى "المغرب اليوم"، أن "مدينة فران (وسط المغرب)، ستكون المحطة الأخيرة لتحضيرات الفريق للموسم المقبل".
وأوضح الركراكي، أنه "قرر تنظيم معسكر مغلق في مدينة إفران لمدة عشرة أيام، وذلك مباشرة بعد نهاية شهر رمضان"، مُؤكِّدًا أن "هذا التجمع سيكون محطة مهمة لقياس مدى جاهزية اللاعبين للموسم الكروي المقبل".
وتابع الركراكي، الذي خلف جمال السلامي، أن "تحضيرات الفريق انطلقت مع بداية الشهر الجاري"، مشيرًا إلى أنه "اعتمد على تقوية الجانب البدني، كون اللاعبين كانوا في عطلة بعد نهاية الموسم الرياضي الماضي".
وأضاف قائلًا، "بعد ذلك دخلنا في مرحلة الإعداد التقني والتكتيكي، والحمد لله كل العناصر أبانت عن جديتها وتطلعها لتحقيق أفضل في المنافسات المقبلة".
وعن تطلعاته في الموسم المقبل برفقة الفريق، قال الركراكي، "بكل صراحة، تدريبي لفريق مثل الفتح الرباطي، يُعد مفخرة لي، وفي الآن ذاته تكليف بالنسبة لي، فهذه أول تجربة لي لتدريب فريق، وسأعمل بكل ما أوتيت من تجربة وتكوين في الملاعب، وبمساعدة الطاقم التقني، على تحقيق نتائج إيجابية، والحفاظ على المكانة الريادية للنادي سواء في الدوري أو الكأس".
وأشار الركراكي، قائلًا، "لا أخفيكم سرًّا أنني أطمح برفقة الفريق الرباطي إلى إحراز إحدى الألقاب خلال الموسم المقبل"، مبرزًا أن "النادي يُوفِّر كل الإمكانات للتحضير والإعداد وسنعمل جاهدين على تحقيق الأفضل".
وبالعودة مع الركراكي، إلى الأسباب التي دفعت به إلى تدريب فريق الفتح الرباطي، قال، "الأمر كان بسيطًا، حيث تلقيت اتصالًا من إدارة النادي، وبعدها حصل التوافق، ووقَّعت العقد مباشرة، بعد انتهاء فترة التعاقد مع الزميل جمال السلامي، الذي أشكره في تلك المناسبة، حيث قدم مستوى طيبًا برفقة الفريق، غير أن سوء النتائج هو الذي حرمه من التنافس على اللقب".
وبشأن سابق معرفته بالفريق الرباطي، أوضح الركراكي، قائلًا، "صحيح أنني لم أمارس كرة القدم في المغرب، ولكن لي معرفة بكرة القدم المغربية وبعض أنديتها، فتجربتي في المنتخب المغربي كمدرب مساعد لرشيد الطاوسي، مكنتني من التعرف عن قرب على بعض اللاعبين المحليين، وكذلك بعض الأندية، ومنها فريق الفتح الرباطي، الذي يتوفر على لاعبين عززوا صفوف المنتخب المغربي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطمح إلى تحقيق إحدى الألقاب وفران آخر محطات الاستعداد للموسم المقبل أطمح إلى تحقيق إحدى الألقاب وفران آخر محطات الاستعداد للموسم المقبل



GMT 07:53 2021 الأربعاء ,12 أيار / مايو

صلاح "من أمام قبة الصخرة": أوقفوا قتل الأبرياء
المغرب الرياضي  - صلاح

GMT 15:11 2021 الأربعاء ,12 أيار / مايو

وزارة الداخلية تتبرأ من "ريع" الأندية الرياضية
المغرب الرياضي  - وزارة الداخلية تتبرأ من

GMT 07:46 2021 الإثنين ,17 أيار / مايو

زيدان مستنكرا كيف أفعل هذا الآن
المغرب الرياضي  - زيدان مستنكرا  كيف أفعل هذا الآن

GMT 19:45 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

وفاة رئيس الاتحاد الأوروبي لألعاب القوى

GMT 11:48 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ألا يوجد لتطوان أخنوشها؟؟؟

GMT 20:41 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

انقلاب داخل الرجاء؟

GMT 19:09 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

الاتحاد الليبي للدراجات في طرابلس يكرم أبطاله
 
moroccosports
moroccosports moroccosports moroccosports moroccosports
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib