تشكيل أول كتيبة رياضية عسكرية مقاتلة ضد النظام السوري
آخر تحديث GMT 22:00:18
المغرب الرياضي  -
المغرب الرياضي  -
آخر تحديث GMT 22:00:18
المغرب الرياضي  -

316

بعد نداءات عدة بتشكيل اتحاد يدعم الثورة

تشكيل أول كتيبة رياضية عسكرية مقاتلة ضد النظام السوري

المغرب الرياضي  -

المغرب الرياضي  - تشكيل أول كتيبة رياضية عسكرية مقاتلة ضد النظام السوري

رابطة الرياضيين السوريين الأحرار
دمشق - جورج الشامي

أعلنت رابطة الرياضيين الأحرار عن تشكيل أول كتيبة رياضية عسكرية مقاتلة ضد النظام السوري، وقالت الرابطة في بيان حصل "المغرب اليوم" على نسخة منه: "نحن مجموعة من الرياضيين الأحرار في سورية في جميع الألعاب نعلن عن تشكيل كتيبة شهداء سوريا الرياضيين التابعة لألوية الفرقان تحت إشراف هيئة الرياضيين الأحرار ونعد هذا النظام بالثأر لإخواننا الرياضيين الأحرار ولجميع شهداء سورية وكما نؤكد انسحابنا من الاتحاد الرياضي العام".
ووجه المكتب الإعلامي لهيئة الرياضيين السوريين الأحرار رسالة إلى الرياضيين السوريين في الخارج وكل الإداريين الذين كانوا أعضاء في الأندية السورية أن يدعموا الثورة السورية بكل ما يمكنهم فعله، وأن يعودوا ويكونوا مع إخوتهم الرياضيين الثوار، وخص هؤلاء الذين يدّعون تأييدهم للثورة وحبهم للرياضة ويكتفون بالكلام فحسب.
وتساءل مكتب الهيئة: "أليس من حق هؤلاء الرياضيين الشرفاء والشجعان الذين تركوا الرياضة والشهرة ونزلوا إلى الميدان دفاعاً عن كرامة الناس ضد نظام بشار الأسد الظالم أن يحصلوا على الدعم المادي والمعنوي ليواصلوا ثورتهم ضد هذا الطاغية؟!"، وضرب مثالاً في الرياضي الثائر مصعب النكدلي وهو بطل مثَّلَ سورية في المحافل الدولية وبطل الجيوش العالمية وحامل فضية آسيا وبطل العرب، ويعاني الآن من الإصابة ومثله بالمئات من الرياضيين الشرفاء لايلقون الدعم ولا الاهتمام.
لم يتم تحديد عدد الرياضيين المنتسبين للكتيبة المقاتلة الجديدة، وحالياً يقومون بتجميع أنفسهم بشكل سري بعيداً عن أنظار النظام، وشهد العامان الماضيان من عمر الثورة حالات انشقاق كثيرة لرياضيين وإعلانهم تضامنهم مع الثورة، حيث برز نجم كرة القدم السورية عمر السومة الذي أهدى كأس بطولة غرب آسيا السابعة إلى ثوار بلاده في كانون الأول/ ديسمبر عام 2012 في الكويت، وتوجه ابن مدينة دير الزور، التي تعاني من القصف اليومي من قبل قوات النظام، إلى الجماهير، رافعاً علم الثورة السورية، وأصبح أول لاعب كرة قدم يرفع علم الثورة بشكل علني في مباراة رسمية، وكان المحترف في الكويت اللاعب الدولي فراس الخطيب ابن مدينة حمص المحاصرة منذ 10 أشهر قد أعلن رفضه المشاركة في مباريات المنتخب السوري تضامناً مع الثورة السورية.
ويبرز النجم نبيل الشحمة الذي ترك كرة القدم وانضم للجيش الحر ليقاتل معهم بريف دمشق وهو شقيق لثلاثة شهداء قتلهم نظام الأسد، ورفع بطل الكيغ بوكسينغ سارية الجزائري علم الثورة في القاهرة بعد تتويجه بالذهب لم يرجع إلى سوريا، إضافة إلى بطل كمال الأجسام العالمي فراس السيد سليمان الذي يقاتل مع الثوار في حي الخالدية بحمص والقائمة تطول.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشكيل أول كتيبة رياضية عسكرية مقاتلة ضد النظام السوري تشكيل أول كتيبة رياضية عسكرية مقاتلة ضد النظام السوري



GMT 01:12 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

جماهير الوداد تلتف حول غباغبو بعد تعرضه لـ"سوء المعاملة"
المغرب الرياضي  - جماهير الوداد تلتف حول غباغبو بعد تعرضه لـ

GMT 18:06 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

حمد الله يهدد بفسخ عقده مع النصر السعودي!
المغرب الرياضي  - حمد الله يهدد بفسخ عقده مع النصر السعودي!

GMT 15:05 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يُقرر قضاء ليلة إضافية في النرويج بسبب الضباب
المغرب الرياضي  - أرسنال يُقرر قضاء ليلة إضافية في النرويج بسبب الضباب

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

نزال أمير خان يشعل أسبوع الملاكمة في 12 تموز المقبل

GMT 16:16 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

سلة سيدات الأهلي تتغلب على فريق الغابة وديًّا

GMT 21:31 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

افتتاح مدرسة لكرة السلة في سلا
 
moroccosports

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

moroccosports moroccosports moroccosports moroccosports
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib