القطري الذوادي يوضح حقيقة تأييده لترشح سلمان لعضوية تنفيذي الفيفا
آخر تحديث GMT 11:58:11
المغرب اليوم -
المغرب اليوم -
آخر تحديث GMT 11:58:11
المغرب اليوم -

316

بعد النقد الذي تعرض له من إحدى الصحف البحرينية

القطري الذوادي يوضح حقيقة تأييده لترشح سلمان لعضوية تنفيذي "الفيفا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القطري الذوادي يوضح حقيقة تأييده لترشح سلمان لعضوية تنفيذي

حسن الذوادي المرشح القطري لعضوية المكتب التنفيذي للـ "فيفا"
الدوحة – خالد العماري

الدوحة – خالد العماري أبدى المرشح القطري لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، حسن الذوادي امتعاضه الشديد مما نشر على لسانه في إحدى الصحف البحرينية الصادرة الثلاثاء بشأن تأييده للشيخ سلمان بن ابراهيم فيما يتعلق بمسألة أن يشغل الرئيس الجديد للإتحاد الآسيوي لكرة القدم منصب عضوية المكتب التنفيذي وبالتالي يكون ممثلا في المنصبين.
وأكد الذوادي أن كلامه "أخذ بطريقة غير صحيحة وغير دقيقة". وأضاف "عندما تحدثت عن مسألة التأييد، كان كلامي مرتكزًا على المبدأ بمعنى أن يكون الرئيس ممثلا في الوقت ذاته في المكتب التنفيذي للفيفا، ولكن نحن الآن نمر بمرحلة استثنائية، وهناك حالات تدفعنا إلى التعامل مع الوضع بمنظور استثنائي".
وأعتقد أن "الرئيس الحالي يجب عليه النظر بشكل يؤيد موقفه ويؤيد الاتحاد الآسيوي، ولكن اليوم سيكون كرسي الرئاسة لمدة عام ونصف العام، وكرسي عضوية المكتب التنفيذي سيكون لمدة أربعة أعوام، ومن هذا المنطلق يجب على الناخب الذي سيمنح صوته أن ينتخب الشخص الذي سيستمر لمدة أربعة أعوام، لاسيما وأنه ليس هناك أي ضمان حاليًا، لأن يستمر الرئيس الجديد لما بعد انتخابات العام 2015".
وأضاف الذوادي "إذا ما جزمنا بأن الرئيس الذي سينتخب حاليًا، سيستمر إلى ما بعد انتخابات 2015 فالطامة ستكون أكبر، لأنه
إذا دمجنا اليوم بين كرسي الرئاسة مع المكتب التنفيذي، فإن كرسي الرئاسة سيكون لمدة أربعة أعوام، ونحن نعلم جميعا أن الرئيس الذي سينتخب عام 2015 سيكون ممثلا تلقائيا في المكتب التنفيذي للفيفا، وبهذه الطريقة سيكون لدينا رئيس موجود في المكتب التنفيذي يمتلك مقعدين وفي هذه الحالة سيدخل الاتحاد الآسيوي مرة ثانية في متاهات أخرى من حيث تغيير الكراسي والانتخابات وإلى أمور أخرى".
وأوضح الذوادي "ردًا على ما نشر، أريد أن أؤكد مرة أخرى أني احترم الشيخ سلمان بن إبراهيم، وأحترم أيضًا وجهة نظره من حيث المبدأ ولكننا الآن نمر بحالة استثنائية وبالتالي يتوجب علينا من منطلق مسؤوليتنا أن نفرق بين مرشح الرئاسة في حد ذاته،
وننظر إلى مرشح المكتب التنفيذي بشكل خاص حتى يتمكن من خدمة الكرة الآسيوية بالطريقة الأمثل وهذا هو التصريح الذي
ذكرته، لا أملك القدرة على التحكم في غيري أو طريقة فهمهم للأمور ولم يتغير أي شيء في كلامي، لاسيما وأن هذا الموقف يمثل قناعة شخصية بالنسبة إلى شخصي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القطري الذوادي يوضح حقيقة تأييده لترشح سلمان لعضوية تنفيذي الفيفا القطري الذوادي يوضح حقيقة تأييده لترشح سلمان لعضوية تنفيذي الفيفا



GMT 10:58 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

عموتة يضم الكعبي إلى منتخب المحليين
المغرب اليوم - عموتة يضم الكعبي إلى منتخب المحليين

GMT 20:47 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

أمين حارث يؤكد أن ثقة مدرب شالكه هي سر تألقي
المغرب اليوم - أمين حارث يؤكد أن ثقة مدرب شالكه هي سر تألقي

GMT 13:36 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

نادي الترجي الرياضي يتعادل مع بطل تشاد إليكت
المغرب اليوم - نادي الترجي الرياضي يتعادل مع بطل تشاد إليكت

GMT 12:43 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

نهضة الزمامرة يتعاقد مع حمدان والعبوبي
المغرب اليوم - نهضة الزمامرة يتعاقد مع حمدان والعبوبي

GMT 18:17 2015 الخميس ,08 كانون الثاني / يناير

"الفاسي" يستعدُّ لمواجهة "اتحاد الخميسات" بمعسكر مغلق

GMT 10:20 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

"فيفا" يخصم 3 نقاط من رصيد النادي البنزرتي

GMT 17:06 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

كوت ديفوار يزاحم المغرب في صدارة مجموعته

GMT 21:53 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

المنتخب المغربي لكرة السلة يخوض اياب التصفيات الأفريقية
 
moroccosports

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

moroccosports moroccosports moroccosports moroccosports
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib