الجماهير التونسية تترقب المواجهة الأولى لمنتخب نسور قرطاج في كأس العالم أمام  الدانمارك
آخر تحديث GMT 11:57:14
المغرب الرياضي  -
المغرب الرياضي  -
آخر تحديث GMT 11:57:14
المغرب الرياضي  -

316

 الجماهير التونسية تترقب المواجهة الأولى لمنتخب نسور قرطاج في كأس العالم أمام الدانمارك

المغرب الرياضي  -

المغرب الرياضي  -  الجماهير التونسية تترقب المواجهة الأولى لمنتخب نسور قرطاج في كأس العالم أمام  الدانمارك

المنتخب التونسي
تونس - المغرب الرباضي

تتطلع الجماهير التونسية بشغف وترقب إلى ملعب المدينة التعليمية بالعاصمة القطرية الدوحة والذي يحتضن اليوم الثلاثاء المواجهة الأولى لمنتخب نسور قرطاج في كأس العالم قطر 2022 بملاقاة منتخب الدانمارك في افتتاح مباريات الدور الأول من المجموعة الرابعة.

 وتكتسي مواجهة المنتخب الدانماركي أهمية بالغة لمنتخب تونس الذي يطمح إلى دخول منافسات المونديال من أوسع الأبواب ودعم حظوظه بهدف تحقيق التأهل للدور الثاني للمرة الأولى في تاريخه، ولكن أيضا لفك عقدة خيباته في المباريات الافتتاحية للنهائيات والتي رافقته في مشاركاته الأربع الماضية في كأس العالم.

وعلى مدى مشاركاتهم الخمس في المونديال سنوات 1978 و1998 و2002 و2006 و2018، لم ينجح نسور قرطاج في تحقيق العبور للدور الثاني، كما أن سوء الحظ رافقهم في مبارياتهم الافتتاحية في المونديال منذ ظهورهم الثاني في النهائيات في نسخة فرنسا 1998 وحتى النسخة الأخيرة في روسيا 2018.

وتعاني تونس التي تشارك للمرة السادسة، كأكثر منتخب عربي حضورا في كأس العالم مع كل من المغرب والسعودية، من عقدة المباراة الافتتاحية والتي رافقتها في أربع مناسبات كاملة.

وباستثناء الفوز على المكسيك في أول مشاركة لنسور قرطاج في مونديال الارجنتين 1978، خسرت تونس 3 مباريات في استهلال مشاركاتها وذلك في دورتي 1998 و 2018 عندما انهزمت أمام أنجلترا (2-0) و (2-1) وفي مونديال 2002، بالخسارة أمام منتخب روسيا (2-0) في حين كانت أفضل نتيجة لها هي التعادل (2-2) أمام السعودية في مباراتها الأولى لحساب مونديال 2006.

وأبدت الأوساط الكروية بتونس اهتماما غير مسبوق بمباراة الدانمارك التي سلطت عليها وسائل الإعلام الكثير من الضوء بعد فترة من الخلافات والمشاكل في معسكر المنتخب التونسي جراء قائمة اللاعبين واختيارات الجهاز الفني، لكن تلك الأجواء المليئة بالتوتر سرعان ما استحالت إلى حالة من التفاؤل بالنسبة لمدرب نسور قرطاج جلال القادري الذي شدد على قدرة منتخب بلاده على تحقيق نتيجة مشرفة في مواجهة الدانمارك اليوم في افتتاح المجموعة الرابعة.

وفي المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة، قال جلال القادري في قاعة المؤتمرات بمقر إقامة منتخب تونس: "منتخب الدنمارك يعد حاليا من أفضل المنتخبات الأوروبية ومواجهته لن تكون سهلة بالمرة، نحن ندرك جيدا مكانة المنافس لكننا نعلم أننا نستمد قوتنا من ثقة اللاعبين بأنفسهم وقدرتهم على العطاء الغزير على أرض الملعب والدفاع دون هوادة من أجل الخروج بنتيجة مشرفة في المباراة الافتتاحية التي ستكون لنتيجتها أهمية في مسار التأهل للدور الثاني".

وتابع القادري: "تونس لا تبدو غريبة عن المسابقة ونحن نشارك للمرة السادسة ببطولة كأس العالم، ونسعى لتحقيق إنجاز تاريخي والعبور من مرحلة المجموعات للمرة الأولى في تاريخ المونديال، بدأنا الإعداد لهذا الموعد منذ حزيران/يونيو الماضي واستفدنا من جميع الوديات بما فيها لقاء البرازيل الذي انتهى بخسارة ثقيلة" .

وبخصوص عقدة الإكتفاء بالدور الأول في كل مشاركات منتخب بلاده، كشف القادري أن "تونس استطاعت أن تقدم مستويات جيدة في النسخ السابقة بالمونديال، ولكن في أوقات مختلفة لم يحالفها التوفيق بسبب صعوبة المجموعة".

وواجه جلال القادري انتقادات لاذعة من الشارع الرياضي ووسائل الإعلام على خلفية اتهامه بالمحاباة في قائمة اللاعبين الذين وجه لهم الدعوة لكأس العالم، لكنه رد في المؤتمر الصحفي قائلا: "هذا الجدل حول القائمة يحدث في كل منتخبات العالم، الأهم أن الجميع في أتم درجات التركيز والجاهزية لخوض مواجهة الدنمارك، هذا ما يهمني حاليا".

وكان المنتخب التونسي اختتم استعداداته لمباراة الدانمارك لحساب الجولة الأولى من منافسات كأس العالم بحصة تدريبية دارت بملعب العقلة بالعاصمةالقطرية الدوحة.

وشهدت تدريبات زملاء يوسف المساكني مشاركة كل اللاعبين باستثناء حارس المرمى البشير بن سعيد الذي تأكد غيابه عن المباراة لكن إتحاد كرة القدم كشف عن "تحسن تدريجي للوضعية الصحية للاعب البشير بن سعيد الذي سيستأنف التمارين الجماعية بصفة عادية نهاية الأسبوع الجاري وذلك على ضوء الكشوفات التي أثبتت سلامته بحسب طبيب المنتخب سهيل الشملي.
أخبار ذات صلة
المنتخب التونسي حجز مقعده في مونديال
منتخبات العرب في مونديال قطر.. مجموعة متكافئة ومهمات صعبة
زين الدين زيدان
كيف تربح رحلة لمارسيليا واللعب مع زيدان؟

ومن جهته كشف المدرب الحالي واللاعب السابق لمنتخب تونس محمد المكشر في تصريحه لموقع سكاي نيوز عربية أن "مباراة الدانمارك ستكون قوية على نسور قرطاج باعتبار أن المنافس يضم في صفوفه لاعبين لهم مكانة كبرى لكن منتخبنا يعول كثيرا على الروح الجماعية والعزيمة لإثبات ذاته كواحد من المنتخبات القادرة على إحداث المفاجأة في قطر 2022."

وقال المكشر، الذي يشرف على تدريب النجم الساحلي، لسكاي نيوز عربية: "أتوقع أن يقدم نسور قرطاج، مباراة كبيرة في مستهل المشوار بكأس العالم ويؤكدون السمعة الجيدة للكرة التونسية، كاس العالم مسابقة عظيمة والمشاركة فيها حلم كل لاعب، لكن التألق مهم أيضا، لدينا منتخب محترم وقادر على الأقل على الخروج بتعادل من مواجهة الدانمارك، أتمنى أن يشرف اللاعبون الراية التونسية."

من جهته قال عصام الجبالي مهاجم المنتخب التونسي في المؤتمر الصحفي بمقر إقامة البعثة التونسية إن كل اللاعبين يدركون قوة المنافس، ولكنهم يملكون كل الثقة من أجل الوصول للدور الثاني وهي مهمة ممكنة حسب قوله.

وأكد الجبالي الذي يعرف الكرة الدانماركية باعتبار أنه هداف نادي بروندبي ضمن الدوري الدانماركي الممتاز: "منتخبنا عازم على تخطي دور المجموعات، اللعب ضد الدنمارك لا يختلف عن مواجهتي أستراليا وفرنسا بالنسبة لي لكن الأهم هو أن نحقق الفوز ونسعد كل البلاد."

ويخوض منتخب تونس الدور الأول من مونديال 2022 ضمن المجموعة الرابعة التي يصنفها الملاحظون بأنها صعبة إذ تضم فرنسا والدنمارك وأستراليا.

وبعد مواجهة الدانمارك اليوم الثلاثاء يلاقي منتخب تونس نظيره الاسترالي يوم السبت ثم يختتم مباريات المجموعة بملاقاة فرنسا يوم الأربعاء 30 نوفمبر.

قــــــــــد يهمك أيضأ :

منتخب تونس يبلغ نهائيات "المونديال" بعد فوزه على نظيره المالي

 

منتخب تونس يسقط أمام بوركينا فاسو بهدف نظيف ويودع بطولة كأس أمم إفريقيا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 الجماهير التونسية تترقب المواجهة الأولى لمنتخب نسور قرطاج في كأس العالم أمام  الدانمارك  الجماهير التونسية تترقب المواجهة الأولى لمنتخب نسور قرطاج في كأس العالم أمام  الدانمارك



GMT 10:02 2022 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

المغربي نصير مزراوي يغيب عن مباراة بلجيكا بسبب الإصابة
المغرب الرياضي  - المغربي نصير مزراوي يغيب عن مباراة بلجيكا بسبب الإصابة

GMT 12:13 2022 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش يكشف عن المنتخب الذي سيشجعه في كأس العالم 2022
المغرب الرياضي  - إبراهيموفيتش يكشف عن المنتخب الذي سيشجعه في كأس العالم 2022

GMT 22:06 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيل مُنتخب كندا المُتوقع أمام بلجيكا غدًا في كأس العالم
المغرب الرياضي  - تشكيل مُنتخب كندا المُتوقع أمام بلجيكا غدًا في كأس العالم

GMT 10:36 2022 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أستراليا برأسية تهز الشباك التونسية في مونديال قطر
المغرب الرياضي  - أستراليا برأسية تهز الشباك التونسية في مونديال قطر

GMT 14:31 2022 الثلاثاء ,31 أيار / مايو

ميسي يؤكد أن بنزيمة يستحق الكرة الذهبية
المغرب الرياضي  - ميسي يؤكد أن بنزيمة يستحق الكرة الذهبية

GMT 09:19 2022 الإثنين ,08 آب / أغسطس

يوفنتوس يستضيف أتلتيكو مدريد في تورينو
المغرب الرياضي  - يوفنتوس يستضيف أتلتيكو مدريد في تورينو

GMT 12:20 2022 الجمعة ,12 آب / أغسطس

"كاف" يوجه صدمة قوية لمنتخب مصر الأولمبي
المغرب الرياضي  -

GMT 12:21 2022 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الأندية المغربية تجني أموالا كبيرة من استثمار المواهب
المغرب الرياضي  - الأندية المغربية تجني أموالا كبيرة من استثمار المواهب

GMT 16:01 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

تيمو فيرنر على قائمة اهتمامات نادي ريال مدريد

GMT 13:03 2022 الإثنين ,31 كانون الثاني / يناير

المغرب الفاسي يقترب من حسم صفقة جديدة

GMT 05:41 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

طائرة البحرين تتراجع عن المشاركة في "كأس آسيا"

GMT 03:39 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عناد فوزي لقجع
 
moroccosports

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

moroccosports moroccosports moroccosports moroccosports
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib